الجــمـهوريـة الجـزائريـة الديمـقراطيـة الشعـبـيـة
بوابة الوزارة اﻷولى
الوزير الأول / النشاطات
نشاطات الوزير اﻷول

زيارة الوزير الأول الروسي الى الجزائر ستفتح آفاقا واعدة للتعاون الثنائي بين البلدين

أكد الوزير الأول أحمد أويحيى, يوم  الثلاثاء, على الاهمية التي تكتسيها زيارة الوزير الاول الروسي دميتري مدفيديف  الى الجزائر, مشيرا الى أنها ستفتح "آفاقا واعدة" بالنسبة للتعاون الثنائي بين البلدين.

وقال السيد الوزير الأول أحمد أويحيى , خلال ندوة صحفية مشتركة مع نظيره الروسي أن هذه الزيارة  تعد "هامة" لكونها ستفتح "آفاقا واعدة" في العلاقات الثنائية بين البلدين عرفت  "انطلاقة جديدة" منذ 2001, تاريخ التوقيع من طرف فخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز  بوتفليقة ونظيره الروسي فلاديمير بوتين على بيان الشراكة بين البلدين.

وذكر في نفس السياق أن زيارة الوزير الاول الروسي تأتي بعد انعقاد اللجنة  المشتركة بين البلدين في دورتها الثامنة, مبرزا أن "الارضية كانت معبدة  واللقاءات الثنائية جد ناجحة بالنظر الى عدد الاتفاقيات التي تم التوقيع  عليها". وأضاف أن تنويع التعاون الاقتصادي الذي ستعرفه العلاقات بين الجزائر وروسيا  سيسمح بخلق مناصب شغل وتحقيق مداخيل إضافية للبلاد.