الجــمـهوريـة الجـزائريـة الديمـقراطيـة الشعـبـيـة
بوابة الوزارة اﻷولى
الوزير الأول / النشاطات
نشاطات الوزير اﻷول

ممثلا لفخامة رئيس الجمهورية شارك الوزير الأول في اجتماع مجلس رؤساء الدول والحكومات أعضاء الإتحاد الإفريقي

ممثلا لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة شارك يوم الثلاثاء، الوزير الأول السيد عبد المالك سلال في إجتماع مجلس رؤساء الدول والحكومات أعضاء الإتحاد الإفريقي بأديس أبابا.
ركز السيد عبد المالك سلال في كلمته على النقاط التالية:

-التقدم المعتبر الذي ما فتئ الاتحاد الإفريقي يحققه في جميع المجالات والتحديات المعقدة والمتعددة التي تستوقف المنظمة القارية.
- أضحى الاتحاد الإفريقي اليوم محادث موثوق و شريك حقيقي قادر على استيعاب التحولات و التطورات التي يشهدها العالم اليوم.
-أن هذا التقدم ما كان ليتحقق لولا الالتزام الصارم و المتجدد للدول الأعضاء وكذا بفضل مساهمة نوعية لمفوضية الاتحاد الإفريقي التي عملت دون هوادة على ضمان التنفيذ الفعلي لقرارات أجهزتها التشريعية.
- بالرغم من التقدم المحقق تبقى هناك تحديات معقدة و عديدة تستوقف المنظمة القارية و الدول الأعضاء من أجل التكفل بها و من ثمة تحقيق الأهداف الإستراتيجية للتنمية و الاندماج بإفريقيا.
- ومن بين هذه التحديات أشار الوزير بشكل خاص إلى التنسيق بين الدول الأعضاء من أجل مكافحة أنجع و حاسمة ضد الإرهاب و الجريمة المنظمة.
- أن الإصلاح المؤسساتي للمنظمة و التمويل الدائم للاتحاد الإفريقي و كذا تطبيق أجندة 2063 لتنمية إفريقيا تظل أهدافا كبرى و ذات أولوية.
- الحفاظ على الإرث الإفريقي بداية منذ نضال الأفارقة من أجل التحرر الذي يعد الركيزة التي بنت عليها الشعوب الإفريقية عهدا جديدا عهد الحرية و الرقي.
و ذكر الوزير الأول في هذا السياق بالالتزام الشخصي و المتجدد للرئيس السيد عبد العزيز بوتفليقة بمرافقة جهود إفريقيا وتعزيز مساهمة الجزائر في تحقيق التطلعات و الأهداف الكبرى للقارة و التي تقوم على الأولويات المحورية لأجندة 2063 الإستراتيجية لتنمية إفريقيا.
و قد عين رئيس الجمهورية  السيد عبد العزيز بوتفليقة منسقا إفريقيا لمكافحة الإرهاب من قبل نظرائه الأفارقة.