الجــمـهوريـة الجـزائريـة الديمـقراطيـة الشعـبـيـة
بوابة الوزارة اﻷولى
الوزير الأول / النشاطات
نشاطات الوزير اﻷول

الوزير الأول يترأس اجتماعا للحكومة: عدة ملفات في جدول الأعمال

ترأس الوزير الأول، وزير المالية، السيد أيمن بن عبد الرحمان، اليوم السبت، اجتماع للحكومة خصص لعرض ودراسة عدة ملفات تخص قطاعات التعليم العالي، الأشغال العمومية، الموارد المائية، المالية، الشباب والرياضة، الصحة والبيئة.

وخلال هذا الاجتماع المنعقد بقصر الحكومة، أسدى الوزير الأول تعليمات عديدة من بينها احترام آجال إنجاز مختلف المشاريع المطلقة المرتبطة بمخطط تنظيم حركة المرور في الجزائر العاصمة، الإسراع في وتيرة أشغال إنجاز المحطة الجوية لمطار وهران المنتظر تسليمها قبل نهاية السنة الجارية.

النص الكامل للبيان:

"ترأس الوزير الأول، وزير الـمالية،  السيد أيمن بن عبد الرحمان، هذا السبت 20 نوفمبر 2021، اجتماعًاً للحكومة، انعقد بقصر الحكومة.

وقد درست الحكومة خلال اجتماعها الأسبوعي النقاط الآتية:

في مجال التعليم العالي والبحث العلمي:

تمت دراسة مشروع تمهيدي لقانون يحدّد القواعد العامة المتعلقة بالتعليم العالي الذي يشمل وينظم جميع الجوانب المتعلقة بالـمنظومة الوطنية للتعليم العالي، في إطار تكييف هذه الأخيرة مع التطورات المسجلة على الـمستوي الوطني والدولي في النظام البيئي للتكوين العالي، وذلك من حيث أنماط التعليم، والعلاقة مع المحيط الاجتماعي والاقتصادي والانفتاح على الـممارسات  الدولية الـمثلى في مجال البيداغوجية والبرامج.

كما أنه يدمج في تصميمه، أدوات حوكمة وتوجيه مؤسسات التعليم العالي، وكذا  رقمنتها.

علاوة على ذلك، يؤكد مشروع هذا النص وفقا لأحكام دستور سنة 2020، على ضمان:

-    الحرية الأكاديمية وحرية البحث العلمي وترقيتها وتثمينها في خدمة التنمية الـمستدامة للأمة ؛

-    حرية الإبداع الفكري بأبعاده العلمية والفنية والتزام الدولة بتحسين جودة التعليم باستمرار.

ووفقاً للإجراءات الـمعمول بها ستتم دراسة مشروع هذا النص خلال اجتماع قادم لـمجلس وزراء.

في مجال الأشغال العمومية:

في إطار مواصلة تنفيذ البرنامج الإستعجالي الذي يهدف إلى فك الاختناق الـمروروي على العاصمة، تم تقديم مشروع مرسوم تنفيذي يتضمن التصريح بالمنفعة العمومية للعملية الـمتعلقة بإنجاز ازدواج الطريق الولائي رقم 142 على طول 3,5 كلم، الـمقطع الواقع بين محور الدوران لأولاد فايت والتقاطع مع الطريق الولائي رقم 133.

وبهذا الصدد، شدّد الوزير الأول، وزير المالية، على ضرورة احترام الآجال التعاقدية لانجاز جميع الـمشاريع الـملتزم بها، الأمر الذي سيسمح بمجرد استكمالها بتنفيذ المخطط الـمروري الجديد للجزائر العاصمة، والذي سيخفف على مستعملي الطريق الازدحام الـمروري الذي تشهده العاصمة.

في مجال الـموارد الـمائية:

تمت دراسة مشروع مرسوم تنفيذي يتضمن التصريح بالمنفعة العمومية للعملية الـمتعلقة بإنجاز مشروع جر الـمياه لتزويد المنطقة الصناعية لسيدي خطاب بولاية غليزان انطلاقا من محطة معالجة الـمياه بوادي الخير في ولاية مستغانم.

في مجال الشباب والرياضة:

تم تقديم عرض من قبل وزير الشباب والرياضة يتعلق بمايلي:

-    تقرير مرحلي عن التحضيرات والتنظيم المادي لألعاب البحر الأبيض الـمتوسط لوهران؛
-    تحضير الرياضيين تحسبًا لألعاب البحر الأبيض الـمتوسط لوهران،
-    إعادة إطلاق نشاط دور الشباب وتحسين أدائها.

تحسبا للدورة التاسعة عشرة لألعاب البحر الأبيض المتوسط​​، التي ستقام في مدينة وهران خلال صيف 2022، وضعت السلطات العمومية برنامجًا طموحًا لإنجاز منشآت رياضية جديدة، وكذا إعادة تأهيل الهياكل القائمة، من أجل استضافة منافسات هذا الحدث الرياضي ذو البعد الدولي.

وسبعة أشهر قبل انطلاق الـمنافسات، بلغ التقدم في إنجاز الـمشاريع معدلا مرضيًا، بما يضمن استكمال الأشغال في الآجال الـمحددة وسير الألعاب في أحسن الظروف الـممكنة.

وفي نفس الإطار، تم وضع برنامج ثري لتحضير 601 رياضيًا وطنيًا ينتمون إلى 23 اتحادًا رياضيًا، والذين قاموا حتى الآن بنحو 288 تربصا داخل البلاد و 121 تربصًا في الخارج، وشاركوا في 184 منافسة دولية تحضيرية.

وفي نهاية العرض، حرص الوزير الأول على التذكير بالتعليمات التي أصدرها السيد رئيس الجمهورية خلال اجتماع مجلس الوزراء الـمنعقد في 31 أكتوبر 2021، والـمتعلقة بتحضير الرياضيين تحسبا لهذا الحدث الهام. كما كلف وزير النقل بتسريع وتيرة أشغال الـمحطة الجوية الجديدة لــمطار وهران والتي من الــمنتظر استلامها قبل نهاية العام الجاري.

وفيما يخص إعادة بعث أنشطة دور الشباب، وضع القطاع برنامجًا لإعادة تأهيل الـمنشآت، وإعادة نشرها، وكذا تعديل إطارها القانوني قصد إشراك الحركة الجمعوية في تسيير هذه الـمؤسسات وفي المساهمة في أنشطة الشباب.

في مجال الصحة:

قدم وزير الصحة عرضا حول نتائج عملية التلقيح ضد فيروس " كوفيد ـ 19"، الذي تم الشروع فيها منذ شهر جانفي 2021، فضلا عن التدابير والوسائل التي تم الالتزام بها لتحسين مستوى عملية تلقيح الـمواطنين.

وفي هذا الصدّد، تم التطرق إلى جميع التدابير التي اتخذها القطاع لتوعية السكان بضرورة التلقيح ، الذي يظل الوسيلة الأضمن لوقاية السكان من آثار الـموجة الرابعة المحتملة لجائحة فيروس كورونا " كوفيد ـ 19"، في الجزائر.

في مجال البيئة:

تم تقديم عرض حول التقدم الـمحرز في أشغال تهيئة وادي الحراش. بالفعل،  وبالنظر إلى حالة التلوث في هذا الوادي الناجم عن التصريفات الصناعية، فقد قامت السلطات العمومية بتنفيذ عمليات كبرى تهدف إلى إزالة التلوث من حوضه، وكذا تهيئته .

وأخيرًا، تم تقديم  ثلاثة (03) عروض تتعلق بمايلي:

-    ثلاثة (03) مشاريع صفقات بين السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات ومتعاملين عموميين تخص اقتناء تجهيزات وخدمات في إطار تحضير وتنظيم الانتخابات الـمحلية ليوم 27 نوفمبر 2021؛

-    صفقة بين وزارة الـمالية والـمؤسسة العمومية لدعم تطوير الرقمنة في إطار إنجاز البوابة الإلكترونية للصفقات العمومية التي ستدخل حيز الخدمة قبل نهاية سنة 2021؛

-    مشروعا (02) صفقتين ، في إطار استضافة الجزائر للدورة 18 لـمؤتمر الوزراء العرب للتعليم العالي والبحث العلمي الذي ستنظم بالجزائر خلال شهر ديسمبر 2021".