الجــمـهوريـة الجـزائريـة الديمـقراطيـة الشعـبـيـة
بوابة الوزارة اﻷولى
الوزير الأول / النشاطات
نشاطات الوزير اﻷول

الوزير الأول في زيارة عمل وتفقد لولاية تندوف

شرع الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، يوم الثلاثاء، في زيارة عمل وتفقد لولاية تندوف حيث سيطلع ويتفقد عدة مشاريع اجتماعية واقتصادية مسجلة في البرنامج التنموي لهذه الولاية الواقعة في الجنوب الغربي للبلاد.

واستهل الوزير الأول، مرفوقا بوفد وزاري، زيارته بتفقد مشروع انجاز قطب ثقافي بحي تندوف لطفي أين زار مشروعا آخرا يتعلق بإنجاز أرضية لوجستية للتبريد بطاقة 5000 م3.

وعلى بعد 3 كيلومترات من عاصمة الولاية، زار الوزير الأول مشروع انجاز مركب مائي موجه لتزويد منطقة الظل "حي الحكمة" حيث ينتظر أن يشرف على تسليم شاحنات-صهاريج لفائدة البلديات، وذلك في إطار تعزيز توزيع المياه في مناطق الظل.

و خلال زيارته لمشروع انجاز القطب الحضري 1.402 مسكن، استمع السيد عبد العزيز جراد لعرض برنامج السكن الخاص بالولاية وأعطى تعليمات صارمة للمسؤولين على القطاع لاستشارة علماء الاجتماع وحتى علماء النفس قبل انجاز المجمعات السكنية من أجل دراسة الجانب النفسي والسوسيولوجي الذي يتماشى مع متطلبات المواطنين في المنطقة، مشددا على ضرورة القيام بدراسات اولية واستعمال مواد البناء المحلية.

كما اكد الوزير الأول على ضرورة توفير كل المرافق الاجتماعية التي تتماشى مع متطلبات المواطن، مشددا على الجانب الاجتماعي للمنطقة وطبيعتها.

و فيما يخص اختيار المقاولين، طالب السيد عبد العزيز جراد بإسناد المشاريع للشركات التي تتوفر على الامكانيات المادية والبشرية لتفادي مشاكل التأخر في الانجاز او فسخ الصفقات.

وفي هذا الاطار صرح الوزير الاول "ان العدو الحقيقي في مجال انجاز المشاريع هو البيروقراطية وغياب الشفافية"، مضيفا انه " في اطار بناء الجزائر الجديدة يجب تغيير كل اساليب الانجاز القديمة، وهذا يعد استجابة لمطالب المواطنين".

و ذكر في هذا الصدد ببيان مجلس الوزراء الاخير الذي كان رئيس الجمهورية قد اعطى من خلاله توجيهات من اجل محاربة البيروقراطية وتحلي المسؤولين بوطنية قوية.

كما اعطى السيد عبد العزيز جراد تعليمات للإسراع في وتيرة انجاز المشاريع السكنية و المتابعة الدائمة والمتواصلة، مما يستجيب لمتطلبات المواطنين، مؤكدا على ضرورة تسطير خطة عمل مبنية على التنسيق و المرافقة في انجاز هذا النوع من المشاريع.

و فيما يخص التهيئة العمرانية، أكد الوزير الأول على أهمية انجاز المشاريع السكنية بتوفير مختلف المرافق الأساسية منها المستشفيات و المساحات الخضراء ومصالح الحماية المدنية والمؤسسات التربوية، مشددا مرة أخرى على ضرورة احترام الجمالية الثقافية والمعمارية للمنطقة مع تخصيص مساحات ترمز إلى مدينة الجنوب، سيما وان للجزائر ،"امكانيات مادية وبشرية" في مجال الذكاء المعماري.