الجــمـهوريـة الجـزائريـة الديمـقراطيـة الشعـبـيـة
بوابة الوزارة اﻷولى
الحكومة / أخبار الوزارات
أخبار الوزارات

الوزير الأول يترأس اجتماعا لمجلس وزاري مشترك خصّص لدراسة تثمين منح فئة الأشخاص المعاقين بنسبة %100

ترأس الوزير الأول، السيد نور الدين بدوي، الثلاثاء الفاتح من أكتوبر 2019، اجتماعا لمجلس وزاري مشترك خصّص لدراسة تثمين المنح المخصصة لفئة الأشخاص المعاقين بنسبة 100% على ضوء القرارات التي اتخذها اجتماع الحكومة المنعقد بتاريخ 11 سبتمبر 2019، بحضور كل من وزراء المالية والعمل والصحة وكذا الأمين العام للوزارة المكلفة بالتضامن الوطني.

بعد العرض المقدم المتضمن نتائج المشاورات مع فاعلي المجتمع المدني الناشطين في مجال الإعاقة والتضامن الوطني، وبعد دراسة الإنشغالات المعبر عنها من طرف شريحة واسعة من هذه الفئة، خاصة المعاقين سمعيا وبصريا، المستفيدين من المنحة الجزافية للتضامن التي لم يتم تثمينها منذ سنة 2009، تقرّر ما يلي:

    •    تعميم ثمين المنحة الخاصة بالإعاقة إلى كل المعاقين بنسبة 100% مهما كان نوع الإعاقة، وسن المعاق ومصدر تمويل الاستفادة إلى 10.000 دج، وبالتالي ستشمل المعاقين بنسبة 100% المستفيدين حاليا من المنحة الجزافية للتضامن المقدرة بـ 3.000 دج.

    •    يستفيد أيضا من هذه الزيادة الشهرية في المنحة الجزافية للتضامن، كل الأطفال المعاقين بنسبة 100% أقل من 18 سنة، أي 10.000 دج عن كل طفل معاق.

    •    تتكفل الدولة بدفع اشتراكات الضمان الاجتماعي لصالح هذه الفئة.

    •    تنصيب فوج عمل لدى وزارة التضامن الوطني قصد تقديم اقتراحات إضافية لتحسين الوضعية الاجتماعية والمهنية لفئة المعاقين، وكذا إعادة النظر في النصوص القانونية والتنظيمية الخاصة بهذه الفئة.

هذا الإجراء الجديد الذي يكون ساري المفعول ابتداء من أول أكتوبر 2019، سيمس كل الأشخاص المعاقين بنسبة 100% على المستوى الوطني والبالغ عددهم الإجمالي 334.007 شخص معاق منهم 23.813 طفل، حيث أكد السيد الوزير الأول أنه التزام أخلاقي وإنساني قبل أن يكون قانوني، ويقع على عاتق الجميع تحمله، إحقاقا لعدالة إجتماعية وتكافؤ للفرص لفائدة كل المواطنين بدون تمييز.